الملف الصحفي

أستعراض تاريخيا / الأثنين 27 سبتمبر 2021

جريدة الأنباء - الإثنين  20 صفر  1443هـ - 27  سبتمبر 2021

علي القطان لإلغاء جميع قرارات «الخدمة المدنية» الصادرة بشأن منع الجمع بين الوظيفة والدراسة

تقدم النائب د.علي القطان باقتراح برغبة قال في مقدمته: في أول حكم قضائي من نوعه قامت محكمة الاستئناف (مؤيدة بذلك الحكم الصادر من حكم أول درجة الصادر من المحكمة الإدارية) بإلغاء قرار ديوان الخدمة المدنية بشأن حظر الجمع بين الوظيفة والدراسة، وبعد هذا الحكم أصبح الموظف لا يحتاج إلى إذن للدراسة، واستدركت المحكمة في حيثياتها (بل من الأحرى تشجيع الموظف على الدراسة لتزويد المجتمع بالمتخصصين والفنيين والخبراء الذين تقع على عاتقهم مسؤولية العمل في مختلف مجالاته، وليس من شك في أنه إذا أخل الطالب بواجباته الوظيفية أو قصر في النهوض بأي من أعبائها فإن جهة العمل تملك من الأدوات القانونية ما يكفل لها محاسبة الموظف وفقا للقوانين واللوائح)، وأكملت المحكمة في حيثياتها (وبالنسبة لتمسك جهة الإدارة بقرار مجلس الخدمة المدنية رقم «10/1986» بشأن لائحة البعثات والإجازات الدراسية وما ورد في المادة «25» فإن المقصود بالمبعوث هو الموظف الذي يوفد في بعثة والمقصود بالمجاز هو الموظف الموفد أو المصرح له بإجازة دراسية بما مفاده أن هذا القرار لا يخاطب - بوضوح كوضوح الشمس في رابعة النهار - الموظف الذي يلتحق بالدراسة على حسابه الخاص، وهو ما يدعو فعلا إلى الاستغراب من حد التخبط الذي وصلت إليه جهة الإدارة في هذا الخصوص وحمل الطلبة على اللجوء إلى القضاء لاقتضاء حقوقهم)، وأضافت المحكمة (أما بالنسبة لتمسك جهة الإدارة بقرار وزارة التعليم العالي رقم «17/2019» بشأن لائحة معادلة الدرجات العلمية ما بعد الثانوية العامة وما ورد في المادة «11» فإنه يفتقد شرائط مشروعيته ويخرج عن إطار المصلحة العامة ويتصادم بوضوح مع مواد الدستور).
وفي الحقيقة أنه لا مبرر قانونيا من ديوان الخدمة المدنية بمنع الجمع بين الوظيفة والدراسة لأنه لا توجد علاقة بينهما مادام الموظف يقوم بعمله على أكمل وجه وما دام المسؤولون عن الموظف راضين عن العمل الذي يقوم به ولا يسألونه عن دراسته لأن الذي يهم المسؤول أن يرى الموظف عنده يداوم طوال الدوام الرسمي ويعمل بجد واجتهاد، فما هو مبرر منعه من مواصلة دراسته وتخييره بين العمل والدراسة، أليس هذا قرارا مجحفا في حق المواطن الذي في هذه الحالة مضطر لأن يترك العمل بنفسه ليكمل دراسته سواء في داخل الكويت أو خارجها.
لذلك على الدولة أن تقنن حكم محكمة الاستئناف حتى لا يكون الموظف عرضة لتعنت الجهات الحكومية، ولتشجيع الموظف الحكومي على التحصيل العلمي.
ونص الاقتراح على ما يلي:
إلغاء جميع قرارات مجلس الخدمة المدنية واللوائح الإدارية من الجهات الحكومية الصادرة بشأن منع الجمع بين الوظيفة الحكومية والدراسة، ومنح الموظف الحق بإجازة مدتها 30 يوما بدون راتب (وبدون إذن من جهة العمل) لأداء الامتحانات سواء داخل الكويت أو خارجها بعد تقديم ما يثبت تسجيله في الدراسة ومواعيد الامتحان في المعاهد أو الكليات العلمية، وتلتزم وزارة التعليم العالي باعتماد الشهادة الدراسية للموظف مادامت متوافقة مع الشروط والنظم المتبعة للاعتماد الأكاديمي وجودة التعليم في التخصصات الدراسية من المعاهد والكليات العلمية في داخل الكويت أو خارجها.

دستور دولة الكويت الصادر في 11 / 11 /1962
المرسوم بقانون وفقاً لآخر تعديل - مرسوم بالقانون رقم 15 لسنة 1979 في شأن الخدمة المدنية 
المرسوم وفقاً لآخر تعديل - مرسوم في شأن نظام الخدمة المدنية الصادر في تاريخ 4 إبريل 1979 م
المرسوم وفقا للاخر تعديل - مرسوم أميري رقم (10) لسنة 1960 بقانون ديوان الخدمة المدنية
اللائحة وفقاً لآخر تعديل - قرار مجلس الخدمة المدنية رقم 10 لسنة 1986 بشأن لائحة البعثات والإجازات الدراسية
قرار وزارة التعليم العالي رقم 17 لسنة 2019 بإصدار لائحة معادلة الدرجات العلمية ما بعد الثانوية العامة الصادرة من خارج دولة الكويت

الصفحة (1) من اجمالى(1)

تسجيل الدخول


صيغة الجوال غير صحيحة
 

أو يمكنك تسجيل الدخول باسم المستخدم و كلمة المرور